Supported Browser

Economics & Finance

الاستراتيجية

فن المبيعات تحت إشراف التنفيذيين

بول ساندرز (حاصل على شهادة الماجستير في إدارة الأعمال من كلية إنسياد) مدير قسم الابتكار ، "ستيلكيس" أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا |

ولت الأيام التي كان فيها البيع مقتصراً على فريق المبيعات، مع رفع شعار " الجميع شركاء بعملية البيع". وبالأخذ بعين الاعتبار مدى صعوبة استهداف الشركات لشركات أخرى " B2B "، لا ينبغي ترك لاعبين مميزين على مقاعد البدلاء. وهناك اسلوب معروف يعطي فريق المبيعات من خلاله صلاحيات أكبر هو "إشراف التنفيذيين"، أو فن إشراك كبار التنفيذيين والمدراء من أقسام أخرى غير المبيعات لعقد صفقات B2B هامة.

تأخذ إنسياد خصوصيتك على محمل الجد. ولهذا السبب ، نعلمك بأن البيانات التي يتم جمعها عبر النموذج أعلاه تتم معالجتها إلكترونياً للأغراض المحددة في هذا النموذج ولن يتم استخدامها خارج هذا الإطار. وفقًا لقانون حماية البيانات الصادر في 6 يناير 1978 والذي تم تعديله وفقًا لتنظيم حماية البيانات العامة ، يتم منحك حقوقًا قانونية فيما يتعلق بالوصول إلى بياناتك الشخصية وتعديلها وتحديثها وحذفها والحد منها. يمكنك ممارسة هذه الحقوق في أي وقت من خلال كتابة أو إرسال بريد إلكتروني إلى إنسياد على [email protected]. لديك الحق ، لأسباب مشروعة ، في الاعتراض على جمع معلوماتك الشخصية ومعالجتها. لمزيد من المعلومات ، لمزيد من المعلومات يرجى الاطلاع على سياسة الخصوصية

ريادة الأعمال

أسباب تجنب رائدات المشاريع الاجتماعية للنماذج الربحية

ماثيو لي، أستاذ مساعد في الاستراتيجية بكلية إنسياد. وستيفان ديميترياسديس، طالب دكتوراه في السلوك التنظيمي بكلية هارفرد للأعمال. ولاكشمي راماراجان، أستاذ مساعد بكلية هارفرد للأعمال. وجولي باتيلانا، أستاذ بكلية هارفرد للأعمال |

اكتشفت ناتاليا أوبيرتي نوغويرا عند تأسيسها مبادرة المشاريع المجتمعية للنساء الشابات في نيويورك التي تضم أكثر من 1200 عضواً، أمراً مزعجاً. فعندما طرحت رائدات المشاريع المجتمعية أفكارهن على الجهات الداعمة المحتملة، أبدى الأشخاص حماسهم للتبرع لصالح تلك المشاريع. لكنهم سرعان ما تراجعوا عندما علموا أنها مشاريع ربحية.

وجدت أوبيرتي نوغويرا أن الوعي الاجتماعي مزدوج المعايير. "إذا ما صرحت المراة أنها ستعمل لتغير العالم للأفضل، فإن أول الأمور التي تتبادر للأذهان أنها ستطلق مشروع غير ربحي. لكن لا ينطبق الأمر ذاته على الرجل"

تأخذ إنسياد خصوصيتك على محمل الجد. ولهذا السبب ، نعلمك بأن البيانات التي يتم جمعها عبر النموذج أعلاه تتم معالجتها إلكترونياً للأغراض المحددة في هذا النموذج ولن يتم استخدامها خارج هذا الإطار. وفقًا لقانون حماية البيانات الصادر في 6 يناير 1978 والذي تم تعديله وفقًا لتنظيم حماية البيانات العامة ، يتم منحك حقوقًا قانونية فيما يتعلق بالوصول إلى بياناتك الشخصية وتعديلها وتحديثها وحذفها والحد منها. يمكنك ممارسة هذه الحقوق في أي وقت من خلال كتابة أو إرسال بريد إلكتروني إلى إنسياد على [email protected]. لديك الحق ، لأسباب مشروعة ، في الاعتراض على جمع معلوماتك الشخصية ومعالجتها. لمزيد من المعلومات ، لمزيد من المعلومات يرجى الاطلاع على سياسة الخصوصية