Supported Browser
ريادة الأعمال

متطلبات الثورة في نماذج الأعمال

كارين غيروترا أستاذ التكنولوجيا وإدارة العمليات في كلية انسياد ، وسيرجو نيتسين أستاذ كرسي شركة تيمكن في التكنولوجيا العالمية والابتكارات في كلية انسياد |

الابتكار أكثر من مجرد تكنولوجيا جديدة. الجدال البناء والمنهجي في تقييم المخاطر بنموذج الأعمال الخاص بك بإمكانه أن يطلق فرص عدة لتطوير الأداء

لعقد أو أكثر ظهر موقع " كريغ ليست" كاستثناء نادر لمبدأ "ابتكر أوتفشل" . في وقت مبكر من الألفية الثانية انطلق الموقع عبر الانترنت من مدينة "سان فرانسيسكو" متخذاً موقعاً له بأسلوب التبويب الذي اشتهرت به الصحف المحلية، ومتبعا بشكل استثنائي نموذج الاعمال "الإعلانات  المجانية" بتكاليف تشغيل منخفضة .وتوسع الموقع في أكثر من 70 بلد من دون إجراء أي تطوير على تصميمه الباهت  أو طريقة إدارته.

مع الموجة الأخيرة من الاجراءات القانونية المتخذة ضده  بخصوص حقوق التأليف،  قد تكشف بأن موقع " كريغ ليست " يواجه خطر الفشل . في أبريل 2013 رفضت المحكمة دعوة مقدمة من الموقع بمنحه ترخيص حصري لمضمونه. في السنة التي سبقت الدعوة قام الموقع بإضافة لغات أخرى لخدماته مؤكدا على ملكيته الحصرية لجميع مشاراكات المستخدمين مثيرا غضب بعض المستهلكين ( قام بحذف اللغات المضافة بعد ثلاثة أسابيع). على الأقل رأى البعض أن الشركة أظهرت جانب إقصائي ولم تحافظ على مهمتها في تقديم خدمة عامة.

ربما يكون قد حان الوقت لـ " كريغ ليست" اعادة التفكير بسياستهم القديمة القائمة على رفض الابتكار، كما أنه لا يمكن معالجة مثل هذه المسألة بمجرد إضافة ميزات جديدة. يجب على الشركة أن تغض النظر عن أسباب نجاحها الغير مدروسة إذا ما أردات إرضاء نقادها واعتبار الشركات الناشئة مثال لها.  في كتابهم الجديد" نموذج الأعمال المدفوع بالمخاطر:الأسئلة الأربعة للتعريف بشركتك"  "كارين غيروترا" أستاذ التكنولوجيا وإدارة العمليات و"سيرجو نيتسين" أستاذ كرسي في التكنولوجيا العالمية والابتكارات في كلية انسياد "تيمكن" قدموا برهاناُ قوياُ كيف يمكن لـ "كريغ ليست" أو أي شركة أخرى فقدت قدرتها التنافسية أن تستخدم"نموذج الأعمال الابتكاري" لصالحها.

الأسئلة الأربعة التي طرحها عنوان الكتاب هي " من – ماذا – متى – لماذا" بالكاد تكون جديدة على عالم الأعمال. ولكن وفقاُ للمؤلفين، قلة من الشركات تخضع نموذج أعمالها إلى التدقيق بصورة دائمة.  يقول كل من " غيروترا " و " نيتسين": لا يوجد بديل عن الأسئلة الأساسية مثل"ماذا علينا أن نبيع" او "ومتى علينا أن نطرح منتجاتنا الجديدة".

وفي مقابلة له مع "انسياد للمعرفة" صرح "نيتسين": أفضل مقارنتها بالتدقيق المالي الذي تقوم به الشركات بشكل سنوي عدة مرات، وأغلب الشركات العامة تقوم بذلك ربع سنوياُ. ولكن عند سؤال نفس الشركة عن عدد المرات التي تقوم بها الشركة للتدقيق على نموذج أعمالها ، عادة ما تكون الإجابة "لا نعرف، منذ عشرون عاما؟ ثلاثون عاما؟

يؤكد الكاتب أن المخاطر المتراكمة قد تفضح الشركة عندما يحين الوقت لمراجعة الأعمال.على الرغم من أن هذه المخاطر قد تأتي بأشكال مختلفة، ولكن الكتاب يركز على شكلين أساسيين: مخاطر المعلومات ومخاطر التحفيز. وقد وضح " غيروترا" بأن خطر المعلومات يتبدى عندما لا تعرف شيئأ، على سبيل المثال، ما هو لون هاتف آي فون5 الذي سيلاقي شعبية. وخطر التحفيز يظهر عندما تتباعد اهتمامات أصحاب المصلحة. على سبيل المثال، الوعي لمثل هذه المخاطردفع شركة  "بلوك باستر" في التسعينات إلى تغيير عقدها مع استديوهات الأفلام، بما يتيح له طلب نسخ أكثر من الإصدارات الجديدة. مما أدى إلى قفزة هائلة في الأرباح وبدأ عهد جديد بتاريخ "بلوك باستر" ولو لفترة مؤقتة.

صرح المؤلف أن المشاكل التي واجهت "بلوك باستر" مؤخرا، كان من الممكن تفاديها في حال أعاروا اهتمامهم للأسئلة الأربعة التي تعتبر حجر الأساس لإطار العمل، لأنهم يعتبروا همزة الوصل لتقليل شكلي المخاطر المذكورين أعلاه. كما يمكن الحد من عدم الكفاءة التي تسببها هذه المخاطر وإضافة قيمة جديدة عن طريق تغيير نموذج العمل لمواجهة هذه المخاطر.

العديد من الشركات لجأت إلى استخدام أسلوب " نموذج الأعمال الابتكاري" عند مواجهتها لأزمات وجودية. ويأتي "أمازون" كمثال مختلف لـ " غيروترا" و " نيتسين" عن استباق الأحداث وليس التصرف كرد فعل وإعادة ابتكار نموذج العمل. فقد لجأ "أمازون" في الخمسة عشر سنة الأولى إلى تغيير نموذج العمل عدة مرات، فقد تحولوا من نظام يعتمد كليا على تجارة الكتب بالجملة ودور نشر إلى أحد أكبر تجار الجملة مع أكبر شبكة مستودعات. من المذهل كيف حافظ "أمازون" على انضباطه أكثر من أي شركة أخرى، يقول " غيروترا".

هذا ويعتبر "نموذج الأعمال الابتكاري" ليس حكرا على اللاعبين الكبار، فبعيدا عن "أمازون" على سبيل المثال، شركات البيع بالتجزئة على الانترنت بإمكانها استخدام الأسئلة الأربعة لإيجاد مكانة لها. هذا ما حدث مع "دايبرز دوت كوم" الذي انطلق في 2005 بنموذج أعمال يركز على الآباء الجدد. وقال " نيتسين" الجانب الإجابي في "دايبرز" أنه كان من السهل عليهم أن يتوقعوا حجم الطلب على منتجاتهم لسنتين أو ثلاثة أخرى. مما مكنهم إدارة أعمالهم بتكلفة قليلة جدا وبكفاءة أكبر من "أمازون".

ومن الغريب أنه عندما استحوذ "أمازون" على "دايبرز دوت كوم" في عام 2010، سمحوا للشركة الجديدة البقاء على مسافة من الشركة الأم. وأضاف " غيروترا" ربما لأنهم أرادوا أن يفصلوا بين نموذجي الأعمال مما يسمح لكلا الشركتين بالاستمرار بنفس القوة وأكثر.

وقال المؤلف ، يأتي تطبيق " نموذج الأعمال الابتكاري" على ثلاثة مراحل، الأولى تتجلى في طرح عدة أفكار يمكن للشركة تطبيقها، والثانية الاختيار بين هذه الابتكارات وفي المرحلة الأخيرة تجربتها على أرض الواقع لمعرفة إذا ما كانت مناسبة.

وفي مرحلة تجميع الأفكار نصح المؤلف بجمع أكبر عدد ممكن منها ومشاركة الأفراد على اتساع المنظومة. ولضمان الفاعلية من الأفضل أن تختار الإدارة العليا فريق متنوع للإشراف على مرحلتي التحسين والتجريب.ووضح "غيروترا"، إنه ليس حربا على نموذج العمل الحالي ولكنها حالة تمرد من مجموعة من الأفراد يعملون خارج الإطار التقليدي لتطوير نموذج الأعمال.

هذا ليس نوع من التمرد الذي يطيح بالحكومات، ولكنه عمل يرتكز على الأدلة والتجارب التي تستبعد العديد من النظريات الموجودة والجديدة، أضاف المؤلف. الأسلوب اللاإدراي والتمثيل الواسع للفريق يساعد على تقبل التغيير وتقليل المتاعب.

على الرغم من أن البعد عن الأعمال اليومية المعتادة فيه نوع من المخاطرة ولكن شدد " نيتسين" على أهمية التجربة للابتكار حتى ولو سببت خسائر على المدى القصير. عندما تريد الابتكار توقع أن تفشل أكثر من أن تنجح، ولكن المهم أن تستمر المحاولات.

إضافة تعليق تتمتع بالعضوية ؟