Supported Browser
التوظيف

التحول من عالم الشركات إلى عالم الحرفية

أنطوان تيراند، خريج كلية إنسياد ومؤسس نيكس تالنت. وكلير هاربور لييل، خريجة إنسياد ومؤسسة "كالتشر بيرل".  |

نصائح وحكاية ثلاثة من المديرين التنفيذيين الذين قاموا أجروا تغيراً جذرياً في حياتهم المهنية، من خلال التحول من وظيفة مكتبية للانضمام إلى عالم التجارة.

أصبح التخلي عن وظيفة مكتبية بمنصب هام لصالح حرفة فكرة تراود الكثير من الموظفين، وأمراً ليس بغريب هذه الأيام. فأولئك الذي يؤسسون عمل نابع من هواية يحبونها ويقومون به من أجل المتعة، لدى معظهم مسيرة مهنية حافلة تضمن استقرارهم المادي. كمدربين متخصصين في تقديم المشورة لجميع الأعمار،  لفتت انتباهنا ظاهرة قيام الجيل الأصغر بهذا التحول. وسنورد هنا رحلة ثلاثة من التنفيذيين الذين فضلوا أن يصبحوا حرفيين محليين.

.ليلى، تحولت من العمل في قطاع البنوك إلى مالكة مطعم
ليلى شخص يعشق الطعام، ولكنها تنحدر من عائلة مكتفية مادياً، الطهو فيها مهمة العاملين في المنزل. لذا اتجهت ليلى إلى قطاع البنوك وأثبتت نجاحها فيه، ابتداءاً من جي بي مورغاً وحتى بنك دوتشيه. إلى أن عرض عليها منصب مالي في دبي. كانت تسافر كثيراً ووجدت في الطعام عزاءً لها خلال رحلاتها. وسرعان ما تساءلت عن سبب عدم دخولها القطاع الغذائئ.

أخذت استراحة من العمل لمدة عام معولة على فكرة أنها لا تزال شابة وتستطيع العودة إلى القطاع المصرفي متى شاءت. خلال تلك الفترة زارت ليلى أوروبا، ووضعت استراتيجية وحاولت توفير أكبر قدر ممكن من المال. استقرت بمدينة سان سيباستيان في اسبانا، وبدأت بالبحث عن المكان المناسب للحصول على التدريب اللازم.

عدم امتلاكها لتصريح عمل وافتقارها للخبرة العملية وضع أمامها العديد من العقبات، ولكن في النهاية رأت سلسلة مطاعم شهيرة إمكاناتها وعرضت عليها وظيفة كمتدربة. شعرت بالحماس وهرعت لمباشرة العمل.

في البداية ، كافحت ليلى للتغلب على خوفها من ارتكاب الأخطاء. أخذت بنصيحة زميلة لها للتدرب خارج وقت العمل بحيث لا يوجد خوف من الفشل. كانت دائماً أول من يصل إلى العمل وآخر من يغادر. شعرت بعد فترة بالرغبة في العودة إلى آسيا. وباستخدام معارفها استطاعت أن تحصل على وظيفة مناسبة بأحد أهم المطاعم في سينغافورة.

حصلت على فرصة أفضل عندما افتتحت سلسلة مطاعم أميركية شهيرة في نيويورك فرعاً لها في سنغافورة، وعينت ليلى مشرفة عليها. كانت تلك نقطة هامة في مسيرتها المهنية حيث كانت تستطيع الاستفادة من خبراتها المهنية وخبرتها في مجال الطهي.

ولكن لم يستمر ذلك طويلاً. حيث انضمت بعدها إلى مطعم جويل روبوتشون ، لتجد نفسها خارجاً مجدداً. مما دفعها إلى العودة لاسبانيا لتعزز مهاراتها التقنية في الطهي وللحصول على الماجستير في إدارة الضيافة من كلية إدارة الأعمال EADA.

اكتشفت ليلى خلال دراستها فجوة في قطاع مطاعم الشارع والتي كانت بمثابة ظاهرة جديدة حينها. فمع الحاجة إلى مطاعم شارع آسيوية ولاتينية ذات أسعار مناسبة ونوعية جيدة، افتتحت " Hawker 45" باعتباره مشروعها الأخير في الماجستير، والذي أصبح في غضون أشهر من أكثر المطاعم شعبية في برشلونة. نجحت الآن بجذب مستثمر لمشاركتها الأعمال بما في ذلك التوسع بالمشروع.

خبرتها في القطاع المصرفي كان لها دور كبير، وترى نفسها تعمل في تدريس تمويل المطاعم مستقبلاً، كونه أمر مطلوب. نجحت  ليلى باستمرار في إيجاد الموارد اللازمة لإعادة ابتكار نفسها. لم يكن الأمر سهلاً، وفاتها العديد من احتفالات عيد الميلاد مع عائلتها. ولكنها تملك الإصرار ولا يزال لديها العديد من الأفكار بجعبتها.

جان فريدريك، تحول من مدير عام إلى صانع للنبيذ
لم تكن خلفيته بكونه منحدراً من عائلة فرنسية مرتاحة مادياً، أو تحصيله العلمي في الهندسة من المدرسة الفرنسية النخبوية، عائقاً أمام قرار جان فريدريك بأن يصبح صانع للنبيذ. فبعد ستة سنوات عمل خلالها في قطاع الطيران والدفاع، حصل على الماجستير بإدارة الأعمال من كلية إنسياد. ومن ثم تولى منصب إداري حمله بين ماليزيا وأندونيسيا والفليبين وسويراً وغيرها من البلدان، للعمل مع شركات مثل فيليبس وكوانتم وسيغيت.

بعد قيامه بالعديد من عمليات إعادة الهيكلة، بدأ جان فريدريك بالتحول إلى حياة ريادة الأعمال. قرر وزوجته شراء فندق ومطعم في منتجع للتزلج، ولكنه تنحى عن الفكرة عندما عرض عليه دور رئيسي في شركة تأمين تقوم بتطوير ابتكار مذهل.

في إحدى الأيام، فوت جان فريدريك رحلته بسبب اجتماع عمل، مما أجبره على البقاء لليلة أخرى في باريس. تذوق جان فريدريك أثناء تناوله العشاء مع أحد أصدقاءه نبيذاً رائعاً ونادر. ليكتشف بعدها أن صانع النبيذ سيغلق أعماله بسبب عدم إيجاده لشريك. بعد أن روى جان فريديريك القصة لزوجته قررا اللقاء مع الرجل صانع النبيذ.

بدت الصفقة واعدة، ولكن تطلب إبرامها سنتين بسبب التعقيدات في إبرام العقد. خلال تلك الفترة حرص جان فريدريك على السفر كل أسبوعين إلى مزرعة العنب، ليتعلم أصول المهنة منذ البداية. ولكن في اللحظة الأخيرة قبل المالك عرضاً من شركة صينية. استعان جان وزوجته بوكيل ليعرفهما على الكروم الأخرى، وفي النهاية استحوذا على " Domaine des Maravilhas" مقابل وادي Châteauneuf-du-Pape.

سرعان ما أدرك جان فريدريك وزوجته أن دخول قطاع صنع النبيذ يشكل تحدياً. فافتقارهم إلى شبكة العلاقات جعل بيع المنتج أمراً ليس بسهل. كما كافحوا لتسويقه بسبب انشغالهم بعمليات التصنيع التي استحوذت على وقتهم وجهدهم.

بعد خمس سنوات، أصبحت سمعة الزوجين  واعدة، واستعانوا بخبراء على طول الخط. وفي الوقت الذي يسخر فيه جان فريدريك من نفسه كونه لم يتقن قيادة الجرار في المنحدرات الوعرة، إلا أنه استفاد لحد كبير من خبرته في إدارة الأعمال. وقد ترى قريباً علامته التجارية أثناء تناولك لوجبتك المفضلة بإحدى المطاعم..

لونا، تحولت من العمل في سوق الأسهم كمحللة إلى هندسة المناظر الطبيعية
بالمقارنة مع ليلى وجان فريديريك، واجهت لونا عقبات أقل خلال رحلتها. فنشأتها في المرتفعات الاسكتلندية ومرافقتها لعائلتها أثناء السفر ساعدها على تعزيز فهمها للثقافات المحلية واللغات. كما أن قضائها سنة في فرنسا وأخرى في استراليا جعلها ترغب بالسعي نحو كسب المال من أجل تمويل شغفها بالسفر. لذا قررت العمل في مجال الاستثمار المصرفي في لندن.

بدأت كموظفة في قاعة التداول في  جولدمان ساكس قبل انضمامها لبنك آخر يبيع الأسهم الأوروبية. كانت تستمتع بالسفر المستمر والعملاء النافذين والشخصيات البراقة من حولها. بعد سبع سنوات  بدأ القطاع المصرفي بالتحول. وأصبحت بيئة العمل أقل متعة مما دفعها للنظر بالخيارات الأخرى.

لطالما انجذبت لونا إلى الزهور والنباتات كونها تذكرها بالجانب الفني في عائلتها. لذا حصلت على وظيفة بدوام جزئي في حديقة تشيلسي للفيزياء، الأمر الذي دفعها لبيع أملاكها في سبيل الحصول على تعليم مناسب بهذا المجال. تطلب التدريب جهداً أكبر مما بذلته في للحصول على شهادتها في الاقتصاد، ولكنها سرعان ما اكتشفت أنها اتخذت القرار الصحيح.

بدأت بمشاريع صغيرة لأصدقائها، ورغم شغفها، انطوت مهنتها الجديدة على قدر معين من النشاط البدني إلى جانب عملها المصرفي. على الرغم من وجود فريق يساعدها بالعمل اليدوي ، إلا أن هندسة المناظر الطبيعية تعد حقًا مجالًا ميدانياً.

ترى لونا أن عملها في القطاع المصرفي بما ينطوي عليه من تعلم مستمر -مع تحول الأسواق بشكل يومي وحتى ساعي- عزز من مرونتها  وقدرتها على التأقلم مع عملها الجديد. وفي حين لم تكن تتمتع أبداً بشخصية مندوب المبيعات بشكل فطري، إلا أن الضغط الذي كانت تتعرض له لتحقيق نسبة مبيعات في عملها السابق، أعدها لأن تكون رائدة أعمال وخفف من خوفها للتحدث مع "شخصيات مؤثرة".

بشكل عام، تنصحنا لونا باتباع غريزتنا، وعدم القلق من ارتكاب الأخطاء كونها ضرورة للنجاح. تفتقد أحياناً حياتها السابقة ولكنها تحب ما تقوم به لدرجة يصبح معها أي شئ آخر بعيد عن المقارنة. بالرجوع إلى نموذجنا الخاص بالتحولات المهنية الناجحة "استكشاف وتجربة ومشاركة وتوسع" ، ينطوي طريقها نحو النجاح على الاستكشاف والتجريب الحدسي، ولكن تحقيق الارتباط يجب أن يكون على طول الخط.
 

سبع نصائح للحرفيين الطموحين
1. في حال لم تعلم ماذا تريد، راجع حياتك للبحث عن أدلة.
2. خذ الوقت الكافي للاستكشاف والتجربة، لتقليل احتمالية المخاطر والتأكد من مهنتك الجديدة.
3. تقبل فكرة أنه عليك التعلم بشكل مكثف، وأن ذلك ليس بالأمر السهل.
4. استفد من الكفاءات والمهارات التي اكتسبتها خلال مسيرتك المهنية.
5. كن مستعداً لأن تشمر عن أكمامك وأن تقوم بالعمل بيديك.
6. أن تكون متواضعاً على الدوام كونك تبدأ من الصفر.
7. خذ بعين الاعتبارك عمرك والمرحلة التي تمر بها وعوامل الخطورة، ولكن تذكر أيضاً أن الأخطاء ستساعدك على النمو.

أنطوان تيراند، مستشار في إدارة المواهب ومؤسس نيكس تالنت. بالإضافة إلى كونه الرئيس السابق لإدارة المواهب في شركة نوفارتيس وشركة LVMH.

كلير هاربور لييل، مدربة وخبيرة في مجال المواهب. تقدم خدمات التدريب والاستشارة فضلاً عن كاتبة مقالات حول الأشخاص والمواهب والثقافة.

إضافة تعليق تتمتع بالعضوية ؟

تأخذ إنسياد خصوصيتك على محمل الجد. ولهذا السبب ، نعلمك بأن البيانات التي يتم جمعها عبر النموذج أعلاه تتم معالجتها إلكترونياً للأغراض المحددة في هذا النموذج ولن يتم استخدامها خارج هذا الإطار. وفقًا لقانون حماية البيانات الصادر في 6 يناير 1978 والذي تم تعديله وفقًا لتنظيم حماية البيانات العامة ، يتم منحك حقوقًا قانونية فيما يتعلق بالوصول إلى بياناتك الشخصية وتعديلها وتحديثها وحذفها والحد منها. يمكنك ممارسة هذه الحقوق في أي وقت من خلال كتابة أو إرسال بريد إلكتروني إلى إنسياد على insead.knowledge@insead.edu. لديك الحق ، لأسباب مشروعة ، في الاعتراض على جمع معلوماتك الشخصية ومعالجتها. لمزيد من المعلومات ، لمزيد من المعلومات يرجى الاطلاع على سياسة الخصوصية